كل الدعم والتاييد للشعب التونسي البطل
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
كل الدعم والتاييد للشعب التونسي البطل

بيان صادر عن
منتدى النساء العربيات – شبكة عايشة
كل الدعم والتأييد للشعب التونسي البطل
كانون ثاني/ يناير 2011
لا يسعنا في منتدى النساء العربيات- عايشه ونحن نراقب الانتصارات التي حققتها إنتفاضة الشعب التونسي البطل الديمقراطية، ذلك الشعب الذي سطّر أسطورة في النضال والصمود في وجه قمع الحريات السياسية والديمقراطية وسطّر بدمائه أسطورة في اسقاط الدكتاتورية واستبداد العائلات الحاكمة ومافيا الفساد، إلا أن نهنئ الشعب التونسي البطل بنساءه ورجاله على النجاح الذي حققه من خلال ثورة الياسمين ، تلك الثورة التي سجلت في 14 يناير 2011 لا تاريخ تونس الحرة فحسب، بل يوما مشرفا في تاريخ انتصارات الشعوب التوّاقة للحرية والكرامة.

إن المنظمات النسوية المنضوية في شبكة عايشه وإذ تهنىء الشعب التونسي البطل على هذا الإنجاز لتؤكد في الوقت ذاته على أن ثورة الياسمين ما هي إلا نتاج لإنتفاضة الشعب التونسي ونضالاته في وجه الظلم والطغيان ، وبأنها نتاج لعزيمة وإصرار هذا الشعب من أجل تونس الحرية والكرامة والعزة ، تونس العنفوان الرافض لكل أشكال الإستبداد والقمع السياسي ، تونس النضال المستمر من أجل العدالة الإجتماعية والمساواة ، تونس التوّاقة للديمقراطية والتعددية وللحريات العامة والخاصة على حدٍ سواء ، تونس المجتمع المدني الذي ما كلَ منذ استقلاله وحتى اليوم في النضال من أجل الحرية والكرامة وهوً يزرع الياسمين مؤمنا بأنها ستتفتح يوماً وتثمر التغيير الديمقراطي... تونس الشعب الشامخ المتمسك بقيم ومبادئ حقوق الإنسان والحالم دوماً وأبداً بدولته المدنية الحديثة العلمانية الديمقراطية .
إننا وإذ نعتبر بأن انجاز الشعب التونسي يعتبر انجازا ونجاحا لكل أحرار العالم الحالم بالحرية ، والمتطلع لبناء الحركات الإجتماعية للتغيير الديمقراطي ، لنؤكد في ذات الوقت بأن هذا الإنجاز إنما يمثل نصرا لكل الشعوب العربية بشكل خاص باتجاه كسر جدار الصمت، وفضح كافة الإنتهاكات التي ترتكبها الأنظمة الديكتاتورية بحق شعوبها، وكسر الخوف من أجل انتزاع حق تقرير المصير والعيش الحر والتقدم نحو الحداثة والتغيير والإنتقال الى مجتمعات وأنظمة الديمقراطية والعدالة الإجتماعية. ونؤكد بأن ثورة الياسمين إنمّا تمثل درساً لكل الحكام الطغاة ، وبأن عبق الياسمين لا بدّ وأن ينتشر ليصل لكافة الشعوب العربية .

وفي هذه المناسبة فلا يسعنا إلا أن نناشد الشعب التونسي العمل من أجل حماية هذا الإنجاز، من خلال إنجاح التداول السلمي للسلطة، من خلال بناء سلطة الشعب بقواه المختلفة ومكونات المجتمع المدني، لتطبيق الإصلاح الإجتماعي والديمقراطي الشامل وفق إنتخابات ديمقراطية تعددية تضمن تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الديمقراطية بعيدا عن أي حكم عسكري أو حالة طوارئ قد تؤدي إلى مزيد من الإنتهاكات لحقوق الإنسان.
في الوقت الذي نسجّل فيه تضامننا مع الشعب التونسي ، ونؤكد على أن تحصين الإنجاز التونسي إنما هو مسؤولية كل مواطنة ومواطن عربي يتطلع نحو التغيير الديمقراطي .

تحية للشعب التونسي الأبي
تحية لكافة المناضلات والمناضلين من أجل الحرية والكرامة في تونس
المجد والخلود لشهداء ثورة الياسمين